دور العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر والديسك

دور العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر والديسك

آلام الظهر والديسك تعد من الالآم المزمنة إذا استمرت هذه الالآم لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر وتعد من المشاكل الصحية الصعبة التي تواجه عدد كبير من الناس وتعد أيضا من المشاكل الصحية الشهيرة لكبار السن أو بعض الأعمار الأخرى ولكنها تستلزم الراحة الجسدية في حالة حدوث أية أعراض لآلام الظهر وعادة ما تذوب هذه الالآم في حالة تناول بعض أنواع العلاجات المناسبة أو من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية وبعض النصائح التي وضحها أخصائي العلاج الطبيعي حيث ترتبط دائما الآلام الظهر والديسك بسبب التقدم في العمر ولكن في بعض الأحيان الأخرى قد يصاب الشخص بالألم في الظهر والديسك بسبب إصابات قديمة سابقة ولهذا في حالة ظهور اية أعراض عن الآلام الناتجة عن الظهر أو الديسك يجب التوجه مباشرة لأخصائي العلاج الطبيعي لممارسة بعض التمارين الصحية وبعض الإرشادات وتقييم الحالة المرضية ، حيث توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من مشكلات و الآلام الظهر والديسك ولكن أفضل هذه الطرق هو التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي الحفاظ على كافة المعلومات وكافة الإرشادات التي يوضحها الطبيب لتفادي خطر حدوث أعراض جانبية أو أعراض مضاعفة بسبب الطريقة الخاطئة المتبعة في العلاج بسبب التوجه للطبيب الخاطئ ولذلك يجب التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي في أقصى سرعة في هذه الحالات الطارئة.

الأسباب المؤدية للشعور بالآلام الظهر والديسك

هناك العديد من الأسباب المتعددة التي تؤدي إلى حدوث الآلام الناتجة عن الظهر أو الديسك ولذلك تعد هذه الالآم ما إن زادت عن ثلاثة أشهر تصبح من الآلام المزمنة ومن الأسباب المؤدية للشعور بالآلام الظهر والديسك هي :

  • تحدث هذه الالآم بسبب الالتهابات الناتجة عن المفصل التنكسي.

  • تحدث بسبب ترقق الغضاريف بالتدريج في العمود الفقري بالظهر.

  • يؤدي ضيق العمود الفقري إلى حدوث الآلام الناتجة عن الظهر أو ألم الديسك.

  •  أيضا ضيق الشوكية أو القناة الشوكية إلى حدوث بعض الآلام في الظهر والديسك الآلام في الأعصاب.

  • يؤدي الانزلاق الغضروفي إلى حدوث ألم الظهر والديسك أيضا.

  • بالإضافة إلى متلازمة ألم الليفي أو التليف العضلي وبعض الآلام مجهولة المصدر من العضلات والتي لا سبب لها تؤدي إلى حدوث الآلام في الظهر والديسك.

في بعض الأحيان قد تعاني من الآلام في الظهر والديسك ولكن بدون معرفة ما هي الأسباب المؤدية للشعور بالآلام الظهر والديسك وما هي المناطق بالتحديد التي تؤلم الجسم وفي هذه الحالة يجب التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي وعرض جميع الأعراض التي تحدث لك للحصول على أفضل النصائح لعلاجك ومعالجة الحالة المرضية التي تعاني منها وذلك لأن الاخصائي يمكنه تحديد مدي هذه الالآم وما هي الأضرار الناتجة عنها وعن حدوثها وما هي الطريقة المناسبة التي تخفف و تزيل الآلام الناتجة عن الظهر أو الديسك.

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها معالجة الآم الظهر والديسك بدون التدخل الجراحي دور العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر والديسك

تختلف و تتعدد الوسائل التي يمكن من خلالها التخلص من مشاكل الظهر والديسك والآلام الناتجة عن كل منهم، ودور العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر والديسك، ولكن يجب اتباع هذه الطرق بالدقة المطلوبة للحصول على تجربة شفاء فعالة ولا يمكنك نكرانها ولهذا وضح العديد من الأطباء عدد من الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها التخلص من مشاكل الظهر والديسك بدون التدخل الجراحي وهذه الطرق هي :

ممارسة التمارين الرياضية في العلاج الطبيعي :

تعد ممارسة التمارين الرياضية,  هي أولى الطرق العلاجية التي يمكن من خلالها التخلص من مشاكل الظهر والديسك والتخلص من الآلام الناتجة عنهما ولذلك يجب التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي في حالة حدوث بعض المشكلات في الظهر والديسك،  و يمكنك ممارسة بعض التمارين الرياضية,  التي يصرح بها أخصائي العلاج الطبيعي للوضع العام للحالة المرضية,  ولكن يجب أن تتناسب هذه التمارين والتعليمات الرياضية مع الحالة المرضية الخاصة بك وفقاً لما حدده الأخصائي،  ووفقاً لتقييم حالة المريض وما هي الطرق المناسبة له.
وهناك بعض التمارين الرياضية المخصصة لمرضى الآم الظهر والديسك,  ويصرح بها الطبيب المعالج أو اخصائي العلاج الطبيعي في هذه الحالة ومن هذه التمارين والتعليمات الرياضية هي :
ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بتحمل الألم والتمارين الرياضية الخاصة بالمرونة,  وتمارين التمدد وبعض التمارين الرياضية الهوائية مثل تمارين اليوغا والتأمل,  وبعض التمارين الرياضية الأخرى المناسبة لحالة ألم الظهر والديسك المزمن.

اتباع الأنظمة الغذائية الصحية المصرح بها أخصائي العلاج الطبيعي :

هناك بعض الأطعمة و المأكولات التي تسبب تهيج في الظهر والديسك وظهور أعراض ألم الظهر والديسك وذلك بسبب احتواء هذه الأطعمة و المأكولات على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة،  ونسبة عالية من السكريات بالإضافة إلى الأطعمة والمأكولات والمشروبات المصنعة ولهذا يجب استشارة الطبيب المعالج أو اخصائي العلاج الطبيعي في حالة تناول بعض أنواع الأطعمة و المأكولات التي تحتوي علي هذه النسب العالية من الدهون والسكريات.
يساعدك تناول الأطعمة الصحية التي يحتاجها الجسم و الأطعمة والمأكولات التي لا تحتوي على كميات من الدهون والسكريات و المركبات الغير مشبعة يساعد في تفادي الإصابة بالآلام الناتجة عن الظهر أو الديسك وذلك بسبب التقليل في الضغط على الجسم والعمود الفقري وفي حالة حدوث أية أعراض لآلام الظهر والديسك يجب التوجه مباشرة لأخصائي العلاج الطبيعي و التوقف عن تناول الأطعمة غير الصحية.

تعديلات أو تغيرات نمط الحياة المعتاد :

ممارسة الحياة اليومية والأنشطة اليومية والروتينية المعتادة قد تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث أو ظهور الآلام الناتجة عن الظهر أو الديسك وذلك بسبب تحمل أو رفع بعض الأثقال الثقيلة ولكن يجب على المريض أن يحذر من التمارين أو الأنشطة اليومية التي تسبب له الآلام الناتجة عن الظهر أو الديسك والتي تعمل على تهيج هذه المنطقة وبالتالي يجب عدم الاستمرار في ممارسة هذه الأنشطة المؤلمة وبهذه الطريقة يمكنك تجنب الإصابة بالآلام الظهر والديسك وفي حالة التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي ينصح الأخصائي بعدم التدخين وذلك لأن مادة النيكوتين الموجودة في سيجار المدخن تعمل على تأخير فرص الشفاء ولكن هذه المادة تعمل على تخدير أو تقليل الشعور بالألم ولكنها تقلل من فرص الشفاء بسبب ما يقوم به التدخين من ضرر واتلاف بعض المناطق الأعضاء الأخرى في الجسم.
يعد دور العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر والديسك هاماً،   وذلك لأن ممارسة الرياضة والتمارين الرياضية الخاصة بالمرونة وتمارين التمدد والعديد من التمارين الأخرى تساعد في التخلص من مشاكل الظهر والديسك،  وذلك لأنها تعمل على إعادة حركة الجسم وعدم حدوث مشاكل في انزلاق الغضروف المشاكل الأخرى التي تسبب حدوث الم في الظهر والديسك  ولهذا,  ينصح الأطباء بالتوجه إلى أخصائي العلاج الطبيعي للحصول على التعليمات والتوجيهات وهناك أيضا بعض الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من مشاكل الظهر والديسك بدون التدخل الجراحي من خلال تناول بعض الأدوية المسكنة الأدوية والعلاج بالوخز والإبر وغيرها من الطرق العلاجية المختلفة التي تتيح للمريض ضمان حالة الشفاء من ألم الظهر والديسك المزمن ، فالعلاج الطبيعي هو أفضل الوسائل والطرق التي يجب أن يسير عليها مصابي ألم الظهر والديسك.
يمكنك قراءه ايضا أهميه العلاج الطبيعي 

السياحه في جمهوريه التشيك

دور العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر والديسك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *