السياحه في جمهوريه التشيك وانواعها المختلفه

السياحه في جمهوريه التشيك وانواعها المختلفه

السياحه في التشيك

السياحه في التشيك

منظر مدينه براغ من خلال نهر فلتافا.

تعتبر دولة التشيك من إحدى الدول الأوروبية الصغيرة  ، وتقع دولة التشيك بين دولتي في غاية الأهمية هما دولة بولندا و دولة النمسا، وتتميز دولة التشيك بأجمل قطاع سياحي ذو التميز المليء بالحيوية والقوة وذلك لأنها تعد من أفضل و أروع المناطق السياحية المتميزة بالشعبية السياحية في قارة أوروبا وذلك بسبب الحضارات القديمة و النماذج السياحية التي تملئ الدولة ، حيث تمتلك دولة التشيك العديد من المباني و المنشئات القديمة ذات التاريخ الأثري التي ما زالت موجودة حتى الآن ، وتتميز أيضا دولة التشيك بإحدى المميزات الأخرى من المأكولات الشهية و النادرة التي تتواجد في الدولة بالإضافة إلى تأثر سكانها و شعبها بالثقافة الأوروبية في العصور القديمة منها الوسطى. 

السياحه في التشيك

براغ عاصمه التشيك

المعالم البارزة للسياحة في دولة التشيك :

هناك الكثير من المعالم التي تؤدي إلى زيادة كبيرة في عدد السياح و زيادة السياحة داخل الدولة وتدفع الكثير من هواة السياحة للذهاب إلى التشيك للتعرف علي المعالم السياحية المعروفة والتي لا مثيل لها في العالم ، ومنها : 

أولاً موقع التشيك الجغرافي :

 تتميز دولة التشيك بأنها تتواجد في قلب أو منتصف القارة الأوروبية وتستطيع جميع الزوار و السائحين الوصول إلى التشيك بسرعة و سهولة من جميع أنحاء العالم. 

ثانياً المناطق الريفية بالتشيك : 

تمتلك دولة التشيك العديد من المناطق الريفية الجميلة التي تتميز بهدوئها و جمال الطبيعة بها و المظاهر الطبيعية الرائعة التي تجذب السائحين من مختلف العالم بالإضافة إلى بُعد دولة التشيك عن الضوضاء و الزحام على عكس الدول الأوروبية الأخرى ف تتميز بالهدوء التام والأجواء الجميلة بها. 

ثالثاً كثرة أعداد القلاع بالتشيك : 

تتميز دولة التشيك بأنها تمتلك أعداد كبيرة من القلاع التي تصل إلى 2000 قلعة على مستوى الدولة وتوجد أكبر عدد من القلاع في مدينة براغ وذلك لأنها تحتوي أعداد كبيرة من القلاع التي تميز المدينة ، بالإضافة إلى تميز قلاع براغ بأنها أقدم القلاع علي مستوي العالم. 

السياحه في التشيك

بجوار كارلوفي فاري

رابعاً العادات و التقاليد بالتشيك : 

تتنوع العادات والتقاليد في دولة التشيك وتتميز بتنوعها وكثرة أنواع العادات والتقاليد في الدولة ولكن أشهر هذه العادات و التقاليد هي الفلكلور ويعد من أشهر العادات الشعبية في التشيك وهو من إحدى مصادر ومعالم الترفيه والسياحة والتي تمتع الزوار والسياح بالدولة. 

خامساً انخفاض معدلات الجريمة بالتشيك :

 تتميز دولة التشيك بانخفاض تام في معدلات حدوث الجريمة في القارة الأوروبية، حيث تحتل دولة التشيك الدرجة الخامسة في الدول التي تنخفض بها معدلات حدوث الجريمة ولذلك تعد التشيك من أفضل و الدول السياحية في قارة أوروبا، وتعتبر أكثر دول القارة أمناً وتتميز بهدوئها العام و مناظرها الخلابة. 

سادساً التكلفة المنخفضة نسيباً بالتشيك : 

تختلف مدينة براغ عن المدن الأوروبية بأنها ذات التكلفة المنخفضة، حيث تتميز الفنادق والمطاعم وجميع المحال التجارية بالتشيك بالتكلفة المنخفضة عن باقي المدن الأوروبية بالإضافة إلى أسعار المواصلات العامة والأطعمة المقدمة تقدم بأقل الأسعار في أوروبا. 

سابعاً كثرة عدد المنتجعات و الأماكن الصحية بالتشيك : 

تمتلك دولة التشيك أكبر عدد من المنتجعات و الأماكن الصحية التي تتميز بمعالجة العديد من الحالات المرضية منها تلك العلاجات لحالات السبا والتدليك والعلاج بالأكسجين ، حيث يأتي عدد كبير من الزوار من أجل الحصول على قسط من الراحة و الاستجمام والتمتع بأفضل الأوقات العلاجية بالإضافة إلى حمام الطين المميز في التشيك وبعض الخدمات المختلفة التي توفرها الدولة للزوار والسياح الوافدين إليها. 

السياحة و أهميتها في دولة التشيك : 

تعد السياحة من أهم القطاعات في الدولة وذلك لأن السياحة فقط تشارك بحوالي 7.8% من ملخص الناتج الداخلي للدولة وذلك لما قررته العمليات الإحصائية في سنة 2008 ميلادياً، حيث تحتل السياحة أهم الأدوار في الاقتصاد الدولي أو الإقليمي أو حتى الوطني، حيث توفر السياحة أكبر عدد من الفرص للعمل لجميع السكان بالجمهورية ويمكنها توفير العمل داخل القطاع السياحي بالدولة، في عام 2019 ميلادياً وصل عدد العاملين في مجال السياحة في دولة التشيك ما يقارب من 238800 فرد إجمالي عدد العاملين في السياحة ولكن هناك نسبة من العاملين تصل إلى 18% تعمل هذه الفئة إلى حسابها الشخصي، وصلت جملة المبالغ التي تم انفاقها على السياحة حوالي 292 مليار كرونة سنوياً ولكن تنقسم هذه النفقات من حيث المساهمة من السياح مع أنفاق المبالغ المالية من الزوار المحليين في مجال السياحة الداخلية أو المحلية و تصل النسبة إلى 56% للسياح الأجانب و44% النفقات من الزوار المحليين في السياحة المحلية بدولة التشيك. 

التاريخ السياحي بجمهورية التشيك  

تطورت السياحة بجمهورية التشيك على التاريخ حيث قامت بالعديد من التطورات حتى أصبحت من أشهر وأجمل المناطق السياحية العالمية في عام 1888 ميلادياً تم إنشاء أول نادي سياحي في التشيك وذلك من أجل تقوية السياحة و نشرها خارج حدود الدولة وقامت أيضا بتقديم الكثير من الرحلات للدولة من أجل التعرف على معالمها و مناطق السياحة بها وقامت أيضا دولة التشيك بتقديم أقدم المجلات في مجال السياحة في العالم وتم إطلاق اسم مجلة السياح على هذه المجلة، وبعد مرور السنوات تم إنشاء نادي السياحة الأخر الذي أطلق عليه نادي السياحة التشيكوسلوفاكي وتم من خلاله تحسين و تقديم أفضل الخدمات السياحية وتزوديه بالعديد من المرافق المتميزة الترفيهية، وفي عام 1919 ميلادياً قامت الدولة بتخصيص أو إنشاء موقع يسمى بالمكتب الإحصائي و يضم جميع المناطق و الأماكن السياحية في التشيك وتزويد السياح بأفضل المعلومات السياحية التي تساعدهم في قضاء اوقاتهم في المناطق المفضلة لهم، حيث استمتعت دولة التشيك بالسياحة بشكل عام بعد ثورة 1989 الثورة المخملية التي من خلالها تم فتح الحدود وأصبح هناك زيارات سياحية كبيرة واعداد أكثر من الوافدين لرؤية المعالم السياحية في الدولة وتطورت السياحة وقدمت الدولة أفضل الخدمات السياحية للسياح واشتهرت جمهورية التشيك بالسياحة ومختلف أنواع السياحة بها، وتم إنشاء العديد من المباني و المنشئات السياحية بالدولة و زاد عدد الزوار بأعداد كبيرة حيث وصل عدد السياح في عام 2018 م إلى حوالي 21.247.150 زائر للدولة وكانت معظم جنسياتهم من الدول أمريكا وألمانيا وبولندا وأستراليا وإيطاليا وسلوفاكيا. 

أنواع السياحة في دولة التشيك : 

السياحه في جمهوريه التشيك

السياحه في التشيك

السياحه العلاجيه في التشيك

تقدم التشيك العديد من أنواع السياحة المختلفة التي تلبي جميع حاجات السائحين، وتقدم عدد من الأنواع المختلفة التي يبحث عنها الزوار في الرحلة السياحية ولهذا تقدم التشيك هذه الأنواع المختلفة من السياحة وهي :

أولاً السياحة التاريخية :

 تحتوي أو تملك دولة التشيك أكبر عدد من المعالم و المناطق السياحية التاريخية في العالم ولذلك تتمتع بالسياحة التاريخية بسبب وجود المباني والمنشآت التاريخية القديمة ومنها بلدة تشيسكي كروملوف التاريخية، وبلدة كوتنا هورا و أخرى تسمى بلدة كروميشريش وتعد من أفضل المناطق السياحية في العالم. 

ثانياً السياحة الطبيعية : 

أعداد كبيرة من الحدائق الكبيرة والمتنزهات المختلفة الكثير من المحميات الطبيعية و المناطق الطبيعية مثل الكهوف و تمتلك أيضا حديقة حيوان كبيرة تتميز بندرة الحيوانات الموجودة بها والعديد من المعالم الطبيعية.

ثالثاً السياحة الثقافية بالتشيك : 

تحتوي التشيك على أكبر عدد من المناطق الثقافية السياحية المهمة في العالم،  حيث تحتوي على عدد من المعارض الثقافية و المتاحف الكبيرة التي تقدم للزوار العديد من أنواع الثقافة الأشكال الثقافية المختلفة ، حيث تنضم هذه المتاحف والمعارض الثقافية إلى الموقع التراثي العالمي لمنظمة اليونسكو.

رابعاً السياحة التسويقية :

 وذلك لأن التشيك تحتوي على عدد كبير من المحال التجارية و المحال الحرفية حيث تقدم أيضا عدد كبير من الأعمال اليدوية الرائعة منها الملابس اليدوية و الإكسسوارات المصنعة يدوياً و الزخرفة على الأحجار و الزجاج بالإضافة إلى الياقوت البوهيمي وتعد هذه من أفضل المناطق السياحية التسويقية في العالم.

خامساً السياحة الدينية بالتشيك : 

تمتلك التشيك أيضا العديد من المباني و المنشئات القديمة ذات التاريخ الأثري وتتميز بالأثر الديني بها.

سادساً السياحة الرياضية :

 تقدم دولة التشيك السياحة الرياضية من خلال ممارسة العديد من الألعاب مثل تسلق الجبال العالية ولعبة كرة القدم ولعبة الجولف بالإضافة إلى لعبة الهوكي والعديد من الألعاب الرياضية الأخرى.

يمكنك ايضا قراءه مقال عن مصحه داركوف للعلاج الطبيعي في التشيك

يمكنك ايضا قراءه مقال عن جهاز المشي ضد الجاذبيه في مصحه داركوف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *